أهمية الأمن التقني لدى المجتمع العربي

يواجه عام 2022 أبعادًا جديدة تمامًا فى الأمن السيبراني ، حيث أصبحت الحروب الإلكترونية مدمرة مثلها مثل الحروب الأهلية ومنذ بداية التحول الرقمي؛ تم تطوير العمليات والمنتجات الرقمية التقنية بسرعة كبيرة ما أدى لحدوث فجوات وثغرات كبيرة في عالم الامن السيبراني.

يواجه عام 2022 أبعادًا جديدة تمامًا للأمن السيبراني ، حيث أصبحت الحروب الإلكترونية مدمرة مثلها مثل الحروب الأهلية ومنذ بداية التحول الرقمي؛ تم تطوير العمليات والمنتجات الرقمية التقنية بسرعة كبيرة ما أدى لحدوث فجوات وثغرات كبيرة في علم الامن السيبراني.
أهمية الأمن التقني لدى المجتمع العربي
يعد الاستخدام غير القانوني للتقنيات الرقمية أحد تحديات القرن الحادي والعشرين، ويتزايد إساءة استخدام الفضاء السيبراني لأغراض إجرامية وسياسية، حيث اشتدت حالة الخطر الرقمي في سياق التقدم السريع في التطور الرقمى، وفي كثير من الأحيان ، لم تعد رسائل البريد الإلكتروني المجهولة أو الفيروسات أو البرامج الضارة لحماية البيانات الداخلية للشركة كافية لتحمل آليات الهجوم المعقدة بشكل دائم، لذلك تبحث الشركات عن أساليب يمكن استخدامها لزيادة أمن تكنولوجيا المعلومات الخاصة بها بشكل دائم.

اتجاهات الأمن السيبراني 2022 فى المجتمع العربى- تحديات جديدة في الأمن السيبراني وحماية البيانات
يتم استخدام الأجهزة الذكية بشكل متزايد في منازلنا الخاصة ، مما يجعلها هدفًا جذابًا للمتسللين،لذلك يجب أن تكون البيانات فى مستوى أمان عالي وينتج المجتمع الرقمي باستمرار بيانات شخصية، يعد تخزينها الآمن ضروريًا للحفاظ على الثقة في الحلول الرقمية المعروضة.
الإنترنت له تأثير متصاعد على مجتمعنا في السنوات العشرين الماضية، وفي الحياة اليومية أصبحنا نعتمد أكثر فأكثر على الأداء السلس لتقنيات المعلومات والاتصالات، أصبحت هشاشة الإنترنت والتقنيات المرتبطة بها فى السنوات الأخيرة واضحة بشكل متزايد.
لماذا الجريمة الإلكترونية ليست جريمة تافهة؟
قد تتسبب الكوارث الطبيعية أو الأخطاء البشرية غير المقصودة في توقف أجزاء الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بشكل متكرر، وهناك المزيد والمزيد من الحوادث الأمنية التي تم إطلاقها عمداً وغالباً ما تكون ذات طبيعة إجرامية حيث يمكن أن يكون هذا احتيالًا أو تزويرًا أو سرقة هوية والتي يتم تلخيصها تحت مصطلح “جرائم الإنترنت”.
الأمن السيبراني: مهمة الثقة
سرقة البيانات والتجسس والمراقبة؛ تزيد باستمرار من المخاطر الأمنية في الفضاء الافتراضي والشركات ذات التنظيمات الضعيفة ومعايير السلامة المتدنية والافتقار إلى المعرفة.
تشير التقديرات إلى أنه في عام 2021 تسببت الجرائم الإلكترونية في خسائر تقدر بحوالي 6 تريليونات دولار أمريكي في جميع أنحاء العالم ويتأثر الناس في البلدان النامية بشكل خاص حيث تنتشر الأجهزة المحمولة وفي الوقت نفسه لا يعرف الناس سوى القليل جدًا عن المخاطر على الإنترنت.
مزيد من التدابير لحماية الأمن السيبراني الخاص بك
نظرًا لتزايد مخاطر تكنولوجيا المعلومات وتغيرها باستمرار ، لم يعد بإمكان الشركات الاعتماد على الحلول الفردية من الناحية المثالية ، فيتم التدريب على الأمن السيبراني ومراقبة نقاط الضعف من أجل الحماية الشاملة المصممة خصيصًا مثل وضع الحماية ، وتستطيع الشركات حماية بياناتها ومعلوماتها بشكل شامل وموثوق واستخدام فرص الرقمنة التدريجية لصالحها.
ما أهمية الأمن التقني
القدرة على تحديد المخاطر وتقييم المخاطر من الإنترنت بشكل أفضل في المستقبل هي الخطوة الأولى نحو الأمن السيبراني وهو ما نوضحه لك فى دورة أساسيات الأمن السيبراني المعتمدة من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بمعهد الخبير التربوى و ستتعرف في الدورة التدريبية حول كافة المهارات والممارسات الخاص بالأمن السيبراني.

الوسوم:
شارك المقالة :
Facebook
Twitter
LinkedIn
Pinterest
WhatsApp
Telegram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر المقالات
اشترك معنا هنا لتصلك آخر الاخبار والمستجدات التقنية